القائمة الرئيسية

الصفحات

السيتي الرابح الوحيد بعد تعادل تشيلسي و ليفربول في قمة ستامفورد بريدج

 

التعادل يحسم قمة البلوز و الليفر و السيتي المستفيد الوحيد

في قمة من قمم الدوري الإنجليزي الممتاز ، تعادل تشيلسي و ضيفه ليفربول 2-2 ، على أرضية ميدان ستامفورد بريدج .


و سجل لليفربول ساديو ماني في الدقيقة 9 ، بعدما راوغ الحارس ميندي ، و أسكنها الشباك ، و أضاف محمد صلاح الثاني في الدقيقة 26 ، بعد عمل فردي مميز .


و عاد أصحاب الدار ليقلبوا الطاولة بثنائية عبر كوفاسيتش ، الذي سجل واحد من أروع أهداف الموسم في الدقيقة 42 ، عبر تصويبة صاروخية بعد إرتداد الكرة من دفاع الليفر ، الذي حاول إبعاد الكرة في لقطة الركنية .


و جاء الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول بلحظات ، عبر كريستيان بوليسيتش الذي تسلل بين المدافعين ، و تلقى الكرة من كانتي ، أسكنها شباك الحارس الإيرلندي كيليهر .


و تغاضى الحكم عن لقطة مثيرة للجدل في بداية المباراة ، و مع مرور ثواني معدودة ، تعرض مدافع تشيلسي الإسباني سيزار أزبيليكويتا للضرب بالمرفق ، من ساديو ماني حيث نال الورقة الصفراء .


و بهذا التعادل رفع تشيلسي رصيده إلى 43 نقطة ، خلف المتصدر مانشستر سيتي 53 نقطة ، كما بقي ليفربول ثالثا برصيد 42 نقطة منقوص من مباراة .


و قدم الطرفان خدمة كبيرة للمتصدر السيتي ، الذي بات يغرد خارج السرب ، و في حالة فوز ليفربول بلقائه المتأخر أمام ليدز يونايتد ، فإن الفارق بين السيتي و أقرب ملاحقيه يصبح 8 نقاط ، و هو أمر صعب تداركه خاصة أمام منافس شرس كالسيتي الذي فاز في 11 مباراة على التوالي في الدوري .


و بإعتبار أن السيتي أضاع أحد الألقاب التي سيطر عليها في السنوات الأخيرة و هي كأس رابطة المحترفين فلذلك من الصعب على السيتي التفريط في الدوري هذا الموسم و هو مايدركه مدربا تشيلسي توماس توخيل و ليفربول يورغن كلوب .


و ستكون القمة القادمة بين السيتي و ضيفه تشيلسي حاسمة في الصراع على اللقب حيث أن خسارة تشيلسي تعني خروجه من المنافسة على اللقب فالفارق سيتسع بين البلوز و ألزرق السماوي إلى 13 نقطة .


تعليقات